من نحن | اتصل بنا | الاثنين 26 أكتوبر 2020 01:45 صباحاً
منذ 4 ساعات و 34 دقيقه
نفذ وفد حكومي وقبلي من محافظة أبين برئاسة وكيل أول محافظة أبين ورئيس اللقاء التشاوري لقبائل المحافظة الشيخ وليد بن ناصر الفضلي وقفة تضامنية مع موقف قيادة السلطة المحلية بشبوة المطالب بتشغيل منشأة بلحاف الاقتصادية وإخراج القوات الإماراتية منها وذلك في باحة ديوان المحافظة
منذ 14 ساعه و 33 دقيقه
اتهم محمد جزيلان وكيل وزارة الزراعة والري الوزير عثمان مجلي بالاشراف المباشر على إيصال نحو 200 الف كيس من السماد الى مناطق سيطرة مليشيات الحوثي. وضمن سلسلة ملفات فساد وزارة الزراعة التي أعدها الوكيل والمرفوعة لرئيس الجمهورية أشار جزيلان الى الاتفاق الذي تم بين وزارة الزراعة
منذ 17 ساعه و 44 دقيقه
    افتتحت صباح اليوم الأحد بالعاصمة المؤقتة عدن فعاليات «مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات»، بحضور محافظ محافظة عدن الأستاذ أحمد حامد لملس، واللواء الركن احمد عبدالله التركي - محافظ محافظة لحج، والاستاذ أحمد المدخلي مدير البرنامج السعودي لإعادة
منذ يوم و 6 ساعات و 42 دقيقه
نفذت مؤسسه ذو النورين الخيريه والتنمويه حملة انسانية لدعم النساء الحوامل في عدد من مخيمات النازحين بالعاصمة عدن. وقالت مديرة مؤسسة ذو النورين الخيريه والتنمويه أ/ نور عيدروس ان المؤسسة احصت عدد كبير من النساء الحوامل الذي ينجبون أطفالهم داخل المخيمات مشيرة الى ان المؤسسة
منذ يوم و 8 ساعات و 46 دقيقه
تنطلق صباح غدٍ الأحد بالعاصمة المؤقتة عدن فعاليات «مؤتمر ومعرض عدن الأول للبناء والمقاولات»، الذي يقام تحت رعاية فخامة المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية، وإشراف دولة الدكتور معين عبدالملك - رئيس الوزراء، وحضور محافظ محافظة عدن الأستاذ أحمد حامد

 alt=

الانتقالي بين سندان مجاراة الشارع ومطرقة اتفاق الرياض
البنك المركزي يقر إجراءات حازمة لوقف تدهور العملة
شركة سبافون تعلن نقل مقرها للعاصمة عدن وتزف بشري لمشتركيها 15 يوم الاتصالات مجانا وتبشر بالجيل الرابع.
27 عاما على “أوسلو”.. أين كانت فلسطين وكيف حققت إسرائيل ما لم يكن وارداً وقتها؟
مقالات
 
 
الاثنين 14 سبتمبر 2020 11:03 مساءً

#كهرباء_عدن !

خالد الشودري

كهرباء #عدن لاتزال تضاعف معاناة المواطنين في ظل ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وموجة الحر الشديد التي تشهدها مدينة عدن ..يبدو ان لغز الكهرباء لن تنفك طلاسمه وليست المسالة كلها في نقص الوقود او عدم تسديد الفواتير ..

 

يحدثني احد العاملين في المؤسسة عن فقدان التوليد لمايقرب من (100) ميجا بسبب سوء الادارة و المماحكات السياسية التي خنقت اي جهود لتحسين خدمة الكهرباء فالمنحة القطرية (60) ميجا متوقفة منذ اكثر من سنة بعد سيطرة الانتقالي وبدون اي سبب يذكر و محطة الحسوة كان من المفترض ارتفاع توليدها الى (80) ميجا بعد صيانة الشركة الاوكرانية التي اكملت عملها لكنها لاتزال عند (45) ميجا بنسبة عجز (35)ميجا ومحطة (بدر) متوقفة بالكامل وكانت تولد (5) ميجا وجميع ماذكرت هي محطات حكومية ..

 

حتى المحطات الخاصة لاتولد بالقدرة الكاملة فمحطة السعدي مثلا يفترض ان تولد (60) ميجا لكن نشرة التحكم اليومية تسجل توليد (49) ميجا بنسبة عجز (11) ميجا فاين تذهب ..

 

حتى محافظ عدن زار والتقى كل المؤسسات الخدمية والتقى قياداتها باسثناء الكهرباء فلماذا وماهي الاسباب التي دفعت الى هذا التجاهل في اهم ملفات المدينة الخدمية وهي الكهرباء..

 

 (111) ميجا كان من الممكن ان تخفض نسبة العجز من (283) ميجا الى (172) ميجا وترفع التوليد من (234) ميجا الى (345) ميجا..ناهيك عن مصير الديزل المخصص لتوليد (111) ميجا وهل لايزال يصرف؟

 

افيدونا يا اهل الاختصاص فما يحدث جريمة متكاملة الاركان بحق شعب بأكمله في ظل ارتفاع ساعات الانطفاء الى (6) ساعات مقابل ساعة تشغيل وهو مايعني موت حقيقي خصوصا لذوي الامراض المزمنة مثل الضغط والسكري من كبار السن وغيرهم..

 

 حسبنا ونعم والوكيل..

 

#خالدالشودري


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
  أنصار عبد الملك وأتباع صالح ، هم في المحصلة ينافحون لأجل استعادة ما يرونه حقًا لسيدهم أو ولي نعمتهم .. فلا
  هذا التهافت لإدانة ثورة فبراير السلمية ، بما في ذلك توظيف ما يسمى "ايميلات هيلاري كلينتون" ، لا يعني غير
  ثورة ١٤ أكتوبر هي الوجه الآخر لثورة ٢٦ سبتمبر فهما وجهين لشعب واحد وقضية واحدة هي " الكرامة اليمنية "عبر
لم يعد بخاف على أحد أن العملية التربوية والتعليمية أصبحت بين مطرقة التجاهل والتغافل من جهة الحكومة الشرعية
    الكثير يتساءل عن مصير وموقع الميسري في تشكيل الحكومة الجديدة. وقبل أن أتحدث عن ذلك أحب أن أقول أنه وعن
  عادة ما يلجأ لصوص التاريخ الى تزويره بعد مرور فترة زمنية كافية لانتقال الشهود الى جوار ربهم، ومجيء جيل لم
    في الثالث من عشر من اكتوبر 1963م عاد الثائر الشهيد غالب بن راجح لبوزة الى ردفان عائدا برفقة زملاءه من
  قام وزيرُ الخارجيةِ الإماراتي عبدُالله بنُ زايد ، بمعية وزير خارجية إسرائيل غابي أشكنازي ، بزيارة نصب
  منذ سنوات وأكتوبر يعود مكشوفاً وقد اندثرت منجزاته ، وذهبت دولته ، وخرب حلمه الكبير . يعود حزيناً مكسوراً ،
  قال لي صديقي "عبدربه العولقي" من يزر شبوة يافتحي يدرك ان لابديل عن الدولة ومؤسساتها مهما كانت الآراء
اتبعنا على فيسبوك