من نحن | اتصل بنا | السبت 17 أبريل 2021 11:52 مساءً
منذ 12 ساعه و 34 دقيقه
نعى التجمع اليمني للاصلاح بمحافظة الضالع وفاة أحد قياداته متاثرا بإصابته بمرض كورونا وجاء في بلاغ النعي:  قال تعالى (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله
منذ 13 ساعه و 36 دقيقه
    برزت النساء اليمنيات في الواجهة، ولم تقيدهن عثرات الحرب وويلات الصراع المستمر منذ ما يقارب الست سنوات، فهي الحاضر في كل الظروف، عملت في مجالات عدة، نشطت كمدافعة لحقوق الإنسان وحقوق المرأة بشكل خاص، وأظهرت الحرب طموح المرأة ونضالها الذي لا توقفه حدود.   نجاح
منذ 14 ساعه و 24 دقيقه
اتى رمضان الشهر الفضيل ، شهر التقوى والعبادات والطاعات ، وبدأت مرحلة من دق اسفين الظلم على العباد في مديريات عدن كافة ، من حالة شبه انعدام كلي للمياه ، إلى درجة أن الانقطاع وصل إلى ما يقارب الشهر احتسابا من شهر شعبان والاسبوع الأول من رمضان ، ولم يبدر عن مدير عام المؤسسة
منذ 15 ساعه و 30 دقيقه
  وجه معالي الاستاذ / عبدالسلام عبدالله باعبود وزير النفط والمعادن شركة بترومسيلة وشركة النفط بساحل ووادي حضرموت سرعة توفير وتزويد كهرباء مديريات دوعن والضليعة ويبعث بمحافظة حضرموت بالكميات الكافية من وقود الديزل اسوة بغيرها من محطات الكهرباء بالمحافظة خاصة وان هذه
منذ يوم و 11 ساعه و 17 دقيقه
ناشد الطاقم الطبي في مركز الصحي حقل الازارق بمحافظة الضالع مكتب الصحة بالمديرية والمحافظة بضرورة عمل الواجب ورفع المعاناة تجاه الوباء والجائحة المرضية التي تفتك بسكان المنطقة المزدحمة سكانيا ، بعد أن تم تسجيل أكثر من خمسه وعشرين حاله مشتبهة بفيروس كرونا المستجد خلال

 alt=

وفاة القيادي الحوثي المطلوب رقم "11" للتحالف(صورة)
المبادرة السعودية لوقف الحرب والرفض الحوثي.. المقدمات والنتائج
سياسي سعودي يدعو المملكة لدعم الجيش الوطني في مأرب بالاسلحة الثقيلة.
جماعة الحوثي تعلن عن بيع وتأجير مقرات حكومية في العاصمة صنعاء(صورة)
مقالات
 
 
الجمعة 12 فبراير 2021 11:10 مساءً

الخلاصة من مأرب!

د. محمد جميح

 

خلاصة الخلاصة: المجاميع الكبيرة التي حشدها الحوثي لغرض إحداث الصدمة في مأرب، تم التعامل معها، وتم رفد الجبهة برجال تكسرت عند أقدامهم أمواج الحوثيين الكبيرة. 

هذه الأمواج كانت فائدتها لمأرب أكثر من ضررها، فما إن سمع الناس بخبر الهجوم حتى تداعوا من كل مديريات محافظة مأرب وغيرها لصدِّ المعتدين، وتكونت خلال اليومين الماضيين خطوط دفاع قوية ذابت عندها هجمات الحوثيين.

أما التفافات الحوثي التي قام بها وتوغلاته فمنها ما هو الآن تحت سيطرة نيران الجيش ورجال القبائل، ومنها ما تمكن منفذوها من الفرار بعد مقتل القيادات.

وقبل يومين قاد نجل حمود مطهر المتوكل مجاميع كبيرة في ميسرة جبهة صرواح، لإطباق الحصار على ميمنة الجبهة، غير أنه تم إطباق الحصار عليه ولقي مصرعه، وتشتت قوته، وتمكن بعض أفراد القوة من الهرب، بعد مطاردتهم لمسافات بعيدة، أما الجثة فقد حاول الحوثيون أخذها لكنهم فشلوا، وتم سحب الجثة والتحفظ عليها من قبل قوات الجيش. 

دعونا نقول إن الحوثي خلال الأيام الماضية برع في المناورة والدعاية الإعلامية، وأنه حاول التواصل مع رجال مأرب وغيرهم بصيغة الناصح الذي لا يريد الحرب، ويريد حقن الدماء وتسليم مأرب له بعيداً عن القتال.

تصوروا أن تواصل الحوثيين مع الناس في مأرب أصبح محل تندر أهلها، لكثرة ما رؤوا من تهافت الكهنة واستجدائهم لتحييد الناس عن خوض معارك الدفاع عن مأرب والجمهورية.

كما برع الحوثي في إيهام الناس أن المعارك في مدينة مأرب عاصمة المحافظة، ليصرف النظر عما جرى لمجاميعه في صرواح، وبرع كذلك في فبركة أخبار مقتل محافظ مأرب، ومحاصرة القيادات العسكرية في المجمع الحكومي، ونشر دعاية "من أغلق عليه بابه فهو آمن".

 

بقي أن نشير إلى أن الحوثي استشعر التوجه الدولي للسلام في اليمن فأراد أن يذهب للطاولة ومأرب في جيبه، لكنه -لسوء حظه – لقي مأرب قبراً كبيراً لكل آماله في الذهب الأسود الذي يحاول الحصول عليه.

 ومع أن الحرب كريهة، فإن ما جرى في مأرب خير: إذ كشف حجم القلقين على مأرب وصمودها في اليمن كله، فخلال الأيام القليلة الماضية تلقيت رسائل كثيرة على الخاص من كل أنحاء البلاد، تسأل بقلق عن الوضع في مأرب، وقد تستغربون لو قلت لكم إن أكثر القلقين على مأرب كانوا من صنعاء عاصمة الجمهورية، التي يقدمها الحوثي كحاضنة شعبية له، وهي منه براء.

كما كشفت الهجمة قِصَر نظر بعض الذين يتمنون سقوط مأرب نكاية في الإصلاح، ناسين أن أن مأرب ليست الإصلاح وحده، وأن الحوثي لن يتوقف عند مأرب لو نجح فيها، رغم كل وعوده غير المباشرة بأنه لن يتجاوها.

وبالمجمل: الحوثيون فشلوا في مأرب، وهذا الكلام ليس من قبيل الإعلام الحربي، ولكنها الحقيقة، ومع ذلك يجب أن يظل الزخم الذي نشهده هذه الأيام في مأرب متصلاً، ويجب أن تستمر حملة دعم مأرب بالمال والرجال لمواجهة عدوان مليشيات الظلام.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
اتى رمضان الشهر الفضيل ، شهر التقوى والعبادات والطاعات ، وبدأت مرحلة من دق اسفين الظلم على العباد في مديريات
  قد يصل الأشقاء السعوديون إلى هدنة مع الحوثيين، أو ما يشبه، مع استبعاد ذلك منطقاً وبداهة، لطبيعة الجماعة
أكشفوا عن شروركم المدفونة.!  مشروع مسام لنزع الألغام في اليمن في ندوته الأخير يعرض قائمة مفجعة بعدد الوفيات
    لو أن ثمة رجل رشيد فيهم؛ لاتجه الخطاب إليه، و كان التواصل معه ، و لو أن أبناء( السماء)- بزعمهم - يحترمون
  فعل الانتقالي وأتباعه في عدن ذكَّرني بالمثل الشعبي القائل : اشتي لحمة من كبشي واشتي كبشي يسير " . طيب يا
  قد يستغرب البعض من العنوان اعلاه ولكنه واقع مُر نعيشه، نخجل والله منه، ولا نحب الكتابة عنه ولكن لله
  في ناس تفهم وبمجرد أن تسمع الكلام ، فلا تكتفي بفهم وإدراك المشكلة ، بل ويمكنها استنطاق واستقراء ما تخفيه
  من الصعب الدفاع عن موقف طارق عفاش، الآن وأمس. غير أنه من الممكن فهم موقفه والتعاطف معه.  يملك طارق قوة
    استبشر كل أبناء شعب #اليمن بعودة #الحكومة_الشرعية إلى #العاصمة_عدن وممارسة مهامها على أرض الواقع، ولكن
  محمد البخيتي قبل ايام اعلن النفير العام، أما المناسبة فهي لتحرير قرية مأرب ،وفق وصفه .    اذا كانت
اتبعنا على فيسبوك