من نحن | اتصل بنا | الخميس 06 مايو 2021 12:43 صباحاً
منذ 6 ساعات و 21 دقيقه
دشن ظهر أمس الأربعاء، بالعاصمة المؤقتة عدن توزيع ٦٠٠٠ سلة غذائية مقدمة من الجمعية الكويتية للإغاثة وتنفيذ مؤسسة ينابيع الخير الخيرية لمحافظات لحج وتعز ومأرب. وخلال التدشين أوضح الأخ صالح محمود ابو سهيل القائم باعمال وكيل الوزارة لقطاع الرعاية"بأنه ضمن حملة الكويت الى
منذ 6 ساعات و 32 دقيقه
أفادت الأخت سوسن مزهر عبدالحليم مدير عام الإدارة العامة لإدارة الأسر المنتجة بوزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بالعاصمة المؤقتة عدن"أنه تنفيذا لتوجيهات معالي الوزير الدكتور محمد سعيد الزعوري تم اليوم إستكمال كافة الإجراءات المالية والإدارية لصرف رواتب متعاقدي الأُسر
منذ 7 ساعات و 5 دقائق
اختتمت جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية يوم أمس الثلاثاء - ورشة عمل خاصة- لكلية الحاسوب والمعلومات لأربعة برامج والتي استمرت لمدة سبعة أيام من الفترة 27 /4 وحتى 4 /5/ 2021م. وقد شكرت إدارة الجامعة الدكاتره أعضاء اللجنة العلمية المتخصصين بمجال الحاسوب وتقنية المعلومات على
منذ 7 ساعات و 18 دقيقه
قام مسلحون يعتقد انتماؤهم لتنظيمات إرهابية مساء اليوم باغتيال مدير أمن مديرية "مودية" في محافظة أبين.   وقالت مصادر خاصة ل"يمان نيوز "  أن عددا من المسلحين باغتوا مدير أمن المديرية المقدم ناظم فضل الصالحي في إحدى المزارع على ضاحية المدينة وصبوا عليه وابلا من النيران أسفر
منذ يوم و 8 ساعات و 58 دقيقه
أكدت الدكتورة وساوم باسندوة رئيس مجلس ادارة المبادرة العربية للتنمية والتثقيف أن الصحافة في اليمن تشهد انتكاسات مريعة جراء انقلاب مليشيا الحوثي المسلحة التي لا تؤمن بحرية الصحافة.  وتطرقت باسندوة في مداخلتها بندوة "الحريات الصحفية في اليمن تحت رحمة المشانق" والتي أقيمت

 alt=

رواية مرعبة للتعذيب في سجون سرية إماراتية بمنشأة بلحاف في شبوة
وفاة القيادي الحوثي المطلوب رقم "11" للتحالف(صورة)
المبادرة السعودية لوقف الحرب والرفض الحوثي.. المقدمات والنتائج
سياسي سعودي يدعو المملكة لدعم الجيش الوطني في مأرب بالاسلحة الثقيلة.
مقالات
 
 
الأربعاء 17 مارس 2021 07:09 مساءً

"السلفية" على الطريقة الآمريكية!

إحسان الفقيه

 

قد يستغرب البعض من العنوان اعلاه ولكنه واقع مُر نعيشه، نخجل والله منه، ولا نحب الكتابة عنه ولكن لله المشتكى ..

نعم سلفية باثواب قصيرة ولحى طويلة ولكن اشكالهم اشكال السلف وعقولهم تدار من واشنطن.

ربما قرأنا عن بعض الطرق الصوفية المنحرفة التي كانت تمتهن العمالة للمحتل وكذلك قرأنا عن المرجئة وذلك الرجل الذي كان يقود فرس هولاكو حين دخوله بغداد وعندما سألوه كيف تكون دليلا لعدوك قال بكل صفاقة ((ذلك قدر الله علينا ))!! ..

اليوم تعود التيارات المصنوعة بخامات امريكية أو غربية للعودة من جديد ولكن هذه المرة تعود بالعزف على وتر "السلفية"

هل سمعتم يوما ان منهج السلف هو منهج يقود الناس الى ساحات الذل والعبودية بمُبرر طاعة ولي الامر !

هل سمعتم ان ابن تيمية طأطأ رأسه للمغول بحجة ان لا طاقة لنا بهولاكو وجنده !

هل سمتعم ان ابن حنبل تنازل عن قوله بعدم خلق القرآن مقابل دنانير معدودة او لأن واجب الوقت يدعو للتنازُل للمُتغلّب وزبانيته !!

لم يكن ليحدث هذا سابقا ولكن اليوم يحدث وبكل جرأة ووقاحة والمُبررات جاهزة وعمليات ( ليّ أعناق النصوص ) على قدم وساق .

سلفي يدّعي اتّباع ابن تيمية وهو يبرر للسيسي قتل المسلمين العزل بحجة انهم خوارج.

ومجموعة من المجرمين المداخلة في ليبيبا يعيثون في الارض فسادا ويقتلون الناس بدم بارد بحجة انهم خوارج !

ومن لم يستطع منهم ان يمد يده للقتل فباب الطعن بالعلماء وتبديع الناس والسب مفتوح لكل جاهل او صاحب مرض نفسي !

ثم يتبجح بعد ذلك ويقول لك هذا منهج السلف الصالح !!

فعلا اننا نعيش في زمان قُلبت فيه الموازين وانتكست في المفاهيم !

بل اكثر من ذلك يقول احد الدعاة في اوروبا: ندعو الناس الى الاسلام ولا تكاد تكسب رجلا الى الدين حتى يتلقفه هولاء الغلاة فيبدأون بتلقينه افكارهم المريضة .

ويبدأ يتكلم لك عن المنهج السلفي ويطعن في كبار العلماء وهذا مميع وهذا ضال وهذا قطبي ووو .

هل تعلمون ما الهدف المخابراتي من وراء ذلك ؟

كلنا نعلم ان العلماء والدعاة الربانيين هم ادوات الاصلاح في المجتمع ولذلك خطط الغرب لاستهدافهم وتسقيطهم ولكن لو خرج للمسلمين مسؤول غربي وشتم في العلماء لاشك ان المسلمين لن يصدقوه ولذلك من هنا بدأ العمل على انشاء تيارات متطرفة مثل المداخلة والجامية حتى يقوموا بالمهمة نيابة عنهم، وفعلا تم الامر لهم .

وتم استغلال جهل الشباب وحبهم للدين لكسبهم في هذه التيارات بحجة طلب العلم عند من يسمونهم بالعلامة وناصر السنة وغيرها من الشعارات البراقة وما اسهل استغلال العواطف تحت تلك الشعارات وقد جرب الغرب ذلك الامر حينما انشأ تيارات تحت شعار الجهاد لذبح المسلمين !!

 

ومن جهة اخرى تقوم هذه التيارات بتقديس الحكام مهما صدر منهم من عداء للاسلام والمسلمين حتى تثبت عروش الطغاة باسم الاسلام .

وبهذا تحقق لاعداء الدين مهمتين رئيستين وهما اسقاط المصلحين وتثبيت عروش الطغاة والظالمين وكل هذا باسم ( السلف والسلفية )، البراء من ذلك .

لهذا يجب علينا التحذير الدائم من هذه الافكار سواء ما كان منها في جانب الغلو بالتكفير والقتل او التبديع والتسقيط والتفسيق وغيرهما لانها تشكل خطورة على الدين وتقوض مفاهيم الاسلام بل وتضرب منظومة القيم والاخلاق الاسلامية.

ملاحظة :: منشوري واضح الكلام لا تأويل فيه في الدفاع عن السلف الصالح والذبّ عن العلماء والدعاة ومحاربة هذه الافكار السقيمة ومن يفهم المنشور بغير ما بينته ويفهمه بعقله بشكل اخر فاعتقد هذه مشكلته وليست مشكلتي وقبل ذلك فكتاب الله لم يسلم من التأويل المنحرف فكيف بكلام الجارية الفقيرة أمام الله

د. إحسان الفقيه


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
تكثف وسائل الإعلام التابعة لإيران والإمارات وبعض وسائل الإعلام الغربية نشر تهم تواجد تنظيم القاعدة في مارب
  تكشف الأحداث الكبيرة عن الشخصيات الكبيرة، وفي المواقف الكبرى تظهر معادن الرجال، وكما كشفت الثورة
        يستغرب البعض.. كيف يقول الحوثة بأنهم يمثلون اليمنيين وهم لا يهتمون لأمرهم؟!   - يجوّعون الناس
  قال إسماعيل قآني قائد ما يسمى بفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني إن قاسم سليماني القائد السابق للفيلق
اتى رمضان الشهر الفضيل ، شهر التقوى والعبادات والطاعات ، وبدأت مرحلة من دق اسفين الظلم على العباد في مديريات
  قد يصل الأشقاء السعوديون إلى هدنة مع الحوثيين، أو ما يشبه، مع استبعاد ذلك منطقاً وبداهة، لطبيعة الجماعة
أكشفوا عن شروركم المدفونة.!  مشروع مسام لنزع الألغام في اليمن في ندوته الأخير يعرض قائمة مفجعة بعدد الوفيات
    لو أن ثمة رجل رشيد فيهم؛ لاتجه الخطاب إليه، و كان التواصل معه ، و لو أن أبناء( السماء)- بزعمهم - يحترمون
  فعل الانتقالي وأتباعه في عدن ذكَّرني بالمثل الشعبي القائل : اشتي لحمة من كبشي واشتي كبشي يسير " . طيب يا
  قد يستغرب البعض من العنوان اعلاه ولكنه واقع مُر نعيشه، نخجل والله منه، ولا نحب الكتابة عنه ولكن لله
اتبعنا على فيسبوك