من نحن | اتصل بنا | الاثنين 21 يونيو 2021 04:23 مساءً
منذ 6 ساعات و 6 دقائق
أكد السفير البريطاني لدى اليمن مايكل آرون أن قضية تعز هي قضية مهمة، وقطع الطرق متعب جدا، وهذه مشكلة كبيرة تواجه حياة المواطنين. وأضاف السفير البريطاني في الندوة التي نظمها الائتلاف اليمني للنساء المستقلات  عبر منصة زوم بعنوان (تعز المنسية- حين يحضر الملف الانساني في
منذ يوم و 4 ساعات و 23 دقيقه
كثيرا ما يطرح للعامة في جنوب اليمن مصطلح (استعادة الدولة) وكان هذا المصطلح قد ارتبط ببدايات انطلاق الحراك الجنوبي في يوليو ٢٠٠٧م. عندما بدأ تنازع القيادة داخل الحزب الاشتراكي حول تبني موجة الاحتجاجات السلمية الجديدة. وكي تتميز هذه الاحتجاجات عن سابقاتها التي كانت تطالب ب(فك
منذ 6 ايام و 6 ساعات و 9 دقائق
نظمت صباح اليوم منظمة UNOPS جلسة تشاورية بقاعة كورال في العاصمة عدن بحضور توفيق الشرجبي وزير المياه والبيئة.   وجاءت الجلسة التشاورية مع اصحاب المصلحة لمشروع الخدمات الحضرية الطارئ في اليمن المرحلة الثانية.    وخلال الجلسة رحب الدكتور خلدون سالم صالح مدير منظمة UNOPS
منذ أسبوع و 4 ساعات و 26 دقيقه
بعث الدكتور / أنيس حسين ال يعقوب، مستشار وزارة الأوقاف والإرشاد، برقية عزاء ومواساة لمعالي الاستاذ الدكتور / الخضر ناصر لصور – رئيس جامعة عدن وذلك بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى شقيقه المرحوم/ عبد الله ناصر لصور الذي وافته المنية فجر هذا اليوم، وإنا لله وإنا إليه راجعون
منذ أسبوع و يوم و 4 ساعات و 13 دقيقه
أكدت ايلي كوهانيم الموظف السابق في وزارة الخارجية الأمريكية أن الحوثيين بدعم إيراني يقومون بخروقات في حقوق الانسان ضد المدنيين والاطفال والنساء في اليمن . قالت ايلي كوهانيم في الندوة التي نظمها الائتلاف اليمني للنساء المستقلات عبر منصة زوم تحت عنوان عنوان "هولوكست الحوثي
عدن بوست ينعي وفاة مدير التحرير ابراهيم ناجي
رواية مرعبة للتعذيب في سجون سرية إماراتية بمنشأة بلحاف في شبوة
وفاة القيادي الحوثي المطلوب رقم "11" للتحالف(صورة)
المبادرة السعودية لوقف الحرب والرفض الحوثي.. المقدمات والنتائج
اخبار تقارير
 
 

إمرأة تصنع السلام في زمن الحرب

عدن بوست - وهب العواضي : الخميس 15 أبريل 2021 10:05 مساءً
شيناز الاكحلي

امرأة تصنع السلام في زمن الحرب

 

تعز / وهب العواضي :

 

لم تقف المرأة اليمنية مكتوفة الأيدي خلال سنوات الحرب، بل كان لها حضور بارز ودور كبير

في التخفيف من معاناة المجتمع، متمردةً عن كل العادات والتقاليد المجتمعية محدودية الفكر، التي ترسم دور المرأة وعملها وطريقة عيشها وطبيعة حياتها، إذ عملت في المجال الحقوقي والإنساني، كالناشطة شيناز الأكحلي التي سننقل قصتها هنا كنموذج لنجاح المرأة في زمن الحرب.

 

شيناز محامية وناشطة حقوقية من أبناء مدينة تعز (جنوب غرب اليمن) عملت في المجال الحقوقي والإنساني وكان لها دور إيجابي في تنوير وتنمية المجتمع والعمل على تكريس ثقافة الحوار وصناعة السلام من خلال عملها في منظمات المجتمع المدني وتأسيسها ومشاركتها في العديد من المبادرات منها، مبادرة “نساء تعز من أجل الحياة” التي تعتبر عضو في فريقها، وأيضًا عضو مؤسس في “شبكة وسيطة تعز” وحاليًا تعمل كمنسق مجتمعي في منظمة “نودس يمن”.

 

 

شيناز تقود مبادرة لحل خلاف دام 33سنة في مديرية صبر المودام في تعز

 

صانعة السلام

 

 

عملت شيناز على فض نزاعات مجتمعية وقضايا شائكة لإحلال السلام، إذ شكلت فريق من الشابات والشباب ضمن مشروع مجتمعات تصنع السلام التي تتبناه منظمة “نودس يمن” في العام الماضي، وقامت من خلاله بحل خلاف دام لـ33 سنة بين أهالي ثلاث قرى في مديرية صبر الموادم بريف تعز “العدوف والشعب وعميقة” كانت مختلفة بشأن تقاسم مياه مشروع “السوري” تقول شيناز في حديثها لـ”مشاقر””شاركتُ بصفة رسمية وغير رسمية في القضية وعقدتُ لقاءات مع أعيان ومشايخ تلك القرى وأجريتُ بمساعدة الفريق مفاوضات بين الأطراف المختلفة كلاً على حده، وتوصلنا إلى اتفاق وقعت عليه جميع الأطراف يقضي بتقسيم المياه بشكل متساوي

وعادل بينهم، وأصبح الماء حاليًا متاحًا للجميع”.

 

لم تتوقف شيناز عند ذلك فحسب، بل كانت ضمن فريق مبادرة “نساء تعز من أجل الحياة” التي تضم مجموعة من النسوة قررن من خلالها اجراء مفاوضات بين طرفي النزاع لفتح الطرقات والمنافذ لمدينة تعز التي تعيش حصارًا جراء إغلاق منافذها الرئيسية باستثناء المنفذ الغربي، لإنهاء معاناة المواطنين.

 

تتابع شيناز: “نجحت المبادرة في إجراء مفاوضات بين الأطراف وأوصلت ملف حصار تعز إلى اتفاق “استوكهولم” الذي عقد في السويد عام 2018 من خلال تواصل الفريق مع المبعوث الأممي لليمن “مارتن غريفيث”.

 

شيناز تتوسط مجموعة من الشباب في مدينة تعز ضمن انشطتها المجتمعية

 

النجاح يولد الثقة

 

 

الدور الذي قامت به شيناز في المجتمع ونجاحها في حل الخلافات فيه وإسهاماتها في توعيته، وقدرتها على مفاوضة الأطراف المتنازعة؛ كل ذلك ولد لديها الثقة في النفس أكثر من أي وقت مضى وأدركت القدرات والمهارات والكمال التي تمتلكها كامرأة والدور الإيجابي الذي تقوم به في المجتمع.

 

 

 

تقول: ” أشعر بالثقة والفخر والاعتزاز لأنني حققت برفقة زميلاتي نجاحًا وفائدة كبيرة للمجتمع وصنعنا السلام في أوساطه”.

وفي هذا الصدد، ترى الناشطة العاملة في المجال الإنساني، مها عون، أن الدور الإيجابي الذي تلعبه شيناز في المجتمع عظيم ويعتبر ماتقوم به نقلة نوعية للمرأة اليمنية كونها صانعة سلام، وحضورها في المجتمع وإثبات نفسها على كافة المستويات.

 

وتشرح في حديثها لـ”مشاقر”، حول تعرفها فقد عرفت شيناز كناشطة حقوقية تولي القضايا المجتمعية أهمية كبيرة وعملت في حل العديد من القضايا في ظل الحرب، وبالنسبة لها تعتبر العمل الأبرز لشيناز هو أنها سعت من خلال المبادرة لفتح الطرقات والمنافذ في مدينة تعز.

 

 

برزت الكثير من النساء الناشطات في المجال الحقوقي والإنساني بفترة الحرب سواءً من خلال العمل في منظمات المجتمع المدني أو المبادرات الذاتية، وكان لهن مشاركة فعالة ودور إيجابي في المجتمع، وبطبيعة الحال المرأة اليمنية امرأة فاعلة ولها قدرات تستطيع من خلالها المساهمة في بناء المجتمع وتقديم الخدمات له، كما يقول أستاذ علم الاجتماع بجامعة تعز، د/ياسر الصلوي. ويعتقد الدكتور الصلوي أن ذلك ما ينبغي على المجتمع أن يدركه لمدى أهمية الدور الذي تلعبه المرأة اليوم.

 

أكثر استشعارًا للمسؤولية

 

 

في الفترة الأخيرة شكل حضور المرأة ودورها أهمية كبيرة في المجتمع، وحملت على عاتقها كافة المسؤوليات المُناطة بالرجل وسدت الفجوة التي أحدثها جراء انشغاله بالصراع الدائر في البلاد، سواء كان هذا الدور في المنزل أو خارجه، تقول شيناز “عملت المرأة كربة بيت ومعلمة ومعيلة للأسرة، وتطوعت في الكثير من المجالات، ولم تتوقف هنا فحسب بل سعت لصناعة السلام ونشدته ومازالت تنشده”.

 

ومؤخرًا لاحظنا في بيانات وإحاطات المبعوث الأممي مارتن غريفيث للأمين العام للأمم المتحدة، دعوات ونداءات متكررة لإشراك المرأة في مفاوضات السلام؛ لأنها بنظره تنشد السلام على الأكثر، وأن إشراكهن بشكل خاص في عملية السلام سيحدد مستقبل مشاركتهن خلال المرحلة الانتقالية.

 

 

المرأة اليمنية في الوقت الحالي والظروف المختلفة التي تعيشها، تحتاج لدعم ومساندة من قبل المجتمع، وفي هذا الخصوص تقول شيناز أنه يجب على المجتمع أن يدرك بأن المرأة تشكل النصف منه، بل وأكثر من ذلك، ويتفق معها الدكتور الصِلوي بضرورة مساندة المجتمع للمرأة ووقوفه بجانبها وتشجيعه لها لكي يشهد الكثير من الإنجازات والأدوار الفاعلة التي ستعمل على

تحقيقها.

 

ويعتقد الصِلوي أن النساء هُنَّ الأكثر استشعارًا وإدراكًا باحتياجات المجتمع بنسبةٍ تفوق الرجال،لاسيما بفترات الحروب والأزمات، وفي الغالب تستطيع المرأة أن تتطرق لكثير من الجوانب الحساسة والمهمة في المجتمع التي قد لا تلفت انتباه المجتمع الذكوري، وبالتالي هي مؤهلة بشكل كبير للخوض في تلك الجوانب.

 

 

 

الدور الإيجابي الذي لعبته المرأة والنجاحات التي حققتها، تعتبر إنجازات كبيرة خصوصًا أنهاتعيش وضعًا مختلفًا في ظل استمرار الحرب، إذ تشير الأرقام إلى أن المرأة اليمنية تعرضت لانتهاكات جسيمة ومختلفة من قبل أطراف الصراع، ومنذ اندلاع الحرب بمطلع 2015 وحتى نهاية العام الماضي، تعرضت أكثر من 1300 امرأة للانتهاكات بينها 528 حادثة قتل و805 إصابة، وفق بيان حديث.

https://mashaker.net/

نقلا  مشاقر ميديا

 

telegram
المزيد في اخبار تقارير
عقد صباح أمس الأول بديوان عام السلطة المحلية بمحافظة الضالع اجتماعاً موسعاً ضم مدراء المكاتب التتفيذية ومديري المديريات وقيادات السلطات المحلية بالمحافظة ورئيس
المزيد ...
عُقد أمس الأول بمديرية حبيل جبر محافظة لحج إجتماعاً استثنائياً لرؤساء أقسام إدارة التربية والتعليم برئاسة الأستاذ عبدالحميد محمد شعيله مدير إدارة التربية
المزيد ...
أكد عضو البرلمان اليمني ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بالبرلمان العربي "إنصاف علي محمد" أن السعودية وعبر التاريخ قدّمت الكثير لليمن وشعبه، وبذلت الغالي والنفيس من
المزيد ...
    في أواخر شهر أبريل الماضي، أعلن مدير شرطة تعز العميد منصور الأكحلي اختراق مليشيا الحوثي لرقمه الجوال الذي يستخدمه للمراسلات بما فيها تطبيق الواتس آب، وكان
المزيد ...
"عذبوني لأعترف بما لم أقترف" شهادة صادمة يقدمها المعتقل اليمني السابق، سالم الربيزي (27 عاما)، عن أساليب التعذيب في سجون سرية تديرها قوات إماراتية، بمنشأة بلحاف
المزيد ...
أطلق مستشفى إبن خلدون العام بالحوطة حاضرة محافظة لحج نداء استغاثة مساء الخميس عبر موقع اعلام مستشفى ابن خلدون.. بسرعة انقاذ المرضى المرقدين بمركز العزل (كورونا)
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
كثيرا ما يطرح للعامة في جنوب اليمن مصطلح (استعادة الدولة) وكان هذا المصطلح قد ارتبط ببدايات انطلاق الحراك
عرفت الدكتور عبدالله العليمي البيحاني وهو شاب في كلية الطب من خلال العمل الطلابي وأنشطة الجامعة.. عرفته من
تعددت اللقاءات والاجتماعات منذ فترة لمحاولة لم الشمل الحضرمي وجمع الكلمة ولكن نجاحات تلك اللقاءات
من ساعد على نزع مصادر القوة منك وساهم في اضعافك ، محال يساعدك على استعادة نصف قواتك !!!!! والباقي استغفال وضحك
كانت حضرموت على مدى تاريخها موطنا للسلام والتعايش، ولم تكن في يوم من الايام الا مصدرا للخير للاخرين، ونموذجا
"انقلوا الصوفي إلى القاهرة وسوف أعالجه على نفقتي".. هذا ما قاله الشيخ أحمد صالح العيسي عندما قرأ منشوري عن حالة
 المقاومة عمل إنساني دفاعي نبيل، كفلته جميع الشرائع لكل إنسان يدرأ عن نفسه مخاطر تحيق بكيانه الوطني، أو
    يشارك البعض في عملية التحريض ضد الحراك القومي اليمني بشكل غير بريء.. يقولون بأن هذا الحراك سيدمر
#دولة_علي_خُريطة! قال لي :" مارايك في العلم الذي رفعه المجلس الانتقالي في التواهي ؟ قلت له :" والله هذا ذكرنا
تكثف وسائل الإعلام التابعة لإيران والإمارات وبعض وسائل الإعلام الغربية نشر تهم تواجد تنظيم القاعدة في مارب
اتبعنا على فيسبوك