من نحن | اتصل بنا | السبت 04 فبراير 2023 12:39 مساءً
منذ 6 ساعات و 37 دقيقه
  تشهد هذه الأيام محافظة شبوة أعمال واسعة في مشروع طريق عتق بيحان بتمويل وإشراف صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن.   وقال المهندس أحمد محمد الفقير مدير المشروع تواصل الفرق الفنيه التابعة للمؤسسة العامة للطرق والجسور فرع شبوة تنفيذ مشروع حماية طريق
منذ 8 ساعات و 47 دقيقه
  أستهدف مسلح تابع لمليشيات الحوثي أسرة في محافظة إب يوم أمس بهدية متفجرة.   وقالت مصادر محلية إن مسلح حوثي وقف أمام منزل أسرة في محافظة إب.   وأوضحت المصادر أن المسلح سلم أحد أطفال الأسرة عبوة مموهة على هيئة هدية.   وأشارت المصادر إلى أن والدة الطفل حينما رأت طفلها
منذ 20 ساعه و 36 دقيقه
  في إطار الاهتمام الكبير الذي تبديه الحكومة وعلى وجه الخصوص وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق الرعاية والتأهيل وصقل المواهب ومن ثم دمجهم للمشاركة الاجتماعية يبرز " مجمع التأهيل المهني لذوي الإحتياجات الخاصة " في مديرية المنصورة  بالعاصمة
منذ 23 ساعه و 6 دقائق
مازالت اعمال مشروع تأهيل وصيانة الشارع الرئيسي الممتد من جولة الغزل والنسيج الى جولة كالتكس في مديرية المنصورة في العاصمة المؤقتة عدن مستمرة .   حيث يشهد الخط الحيوي عمليات تجهيز سرير للجهة اليمين مع بدء أعمال القطع والخرش لجزء من الجهة اليسرى للطريق بتمويل وإشراف صندوق
منذ يوم و 6 ساعات و 9 دقائق
  برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة نفذ وقف أويس القرني بالشراكة مع مؤسسة إئتلاف الإغاثة الإنسانية والتنموية فعالية التعريف بوقف أويس القرني،، وفي الفعالية التي حضرها عدد من مدراء العموم في مؤسسات الدولة ومسؤولي منظمات المجتمع
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الجمعة 04 نوفمبر 2022 06:58 مساءً

الدكتور عبدالله العليمي صورة من مستقبل اليمن

خالد الشودري
 
لطالما كان الحصول على الإجماع وان تكون القاسم المشترك بين الفرقاء والمختلفين مهمة وطنية شاقة لا يؤديها الا الكبار ولا يحسنها سوى العظماء.
واذا كان المنصب الرسمي يؤدي إلى سخط الناس و تراجع الشعبية بسبب الضريبة التي يدفعها كل من تولى منصبا عاما،  فإن التحدي يبرز في القدرة على تجاوز ذلك الامتحان بجدارة.
من هنا رسمت تلك المناقب ملامح شخصية وطنية جامعة يجتمع في اهليته الجميع بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم، عن نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي الدكتور عبدالله العليمي باوزير، اتحدث.
ولست اكتم سرا، أنني ترددت كثيرا عند الكتابة عن الدكتور عبدالله، ذلك اني اعلم عدم حبه للمديح و الثناء، يحب البساطة ويأنس بها ويكتفي بمحبة الناس ويبادلهم ذات المشاعر.
وإذ كنت لست من المداحين، فسأجهد في سرد حقائق  التي وثقت لمحطات وطنية تاريخية.
فعندما نتحدث عن الدكتور عبدالله العليمي نشير إلى طراز نادر من الشخصيات الوطنية اليمنية التي تقلدت اكبر المهام وأكثرها صعوبة في أخطر مراحل الدولة اليمنية واستطاع أن يبقي مكتب رئاسة الجمهورية متصلا بالناس وأبوابه مشرعة أمام كل ذي حاجة.
اداري محنك ورجل دولة، استطاع خلال ست سنوات قضاها في مديرا لمكتب رئاسة الجمهورية أن يحلحل العديد من القضايا وينجز الكثير من الأمور العالقة، في نشاط دؤوب لايكل ولا يمل، يعطي الأولوية للناس والمواطن والوطن والمصلحة العليا على حسابه الشخصي،
رجل علاقات واسعة يمد يده للجميع سواء على المستوى المحلي أو الأشقاء أو حتى العالمي، ويسارع للصلة وبناء جسور الثقة مع مختلف الشخصيات والمكونات والأحزاب والجماعات اليمنية.نسج علاقات مهمة مع الأشقاء في المملكة و التحالف عززت الثقة و الاخوة بين بلدانهم وبين اليمن.
 
الشبواني الاصيل (أبومكي) ابن بيحان ترعرع في صباه بين جنباتها، ودرس الجامعة في مدينة عدن، واستقر في مدينة خورمكسر، الذي ملأ حبها فؤاده منذ اللحظة الأولى.
في جامعة عدن كان نائبا لرئيس اتحاد الطلاب، يقدم الخدمات للطلاب ويدافع عن حقوقهم، وفي ملتقى التشاور الوطني ساهم بقوة في إنجاحه، وفي ثورة الحادي عشر من فبراير انتخب أمينا عاما لمجلس تنسيق قوى الثورة الجنوبية، ليعين لاحقا مدير لدائرة المجتمع المدني والسلطة المحلية في رئاسة الجمهورية حيث كان يطلق عليه لقب (مطفئ الحرائق) لقدرته الفذة في حل المشكلات وتقديم الحلول، ثم عين نائبا لمدير مكتب الرئاسة، فمديرا للمكتب في ٢٠١٦م وحتى تنحي الرئيس هادي في ٢٠٢٢م.
ومن بين رمق تلك المهمات الوطنية تخلقت شخصية قيادية  محبة لوطنها، 
قوة في ايمان، وصلابة في حسن خلق، نبل في إصرار وعزيمة، كل من يلتقي الدكتور عبدالله لايملك إلا أن يكبر فيه تلك الصفات ويرى فيه مستقبل اليمن الواعد حيث الامل ووضوح الرؤية ومحبة الناس.
وعندما نزل إلرئيس هادي إلى عدن بعد انقلاب الحوثيين في ٢٠١٥م، بذل الدكتور العليمي جهودا كبيرة لتنظيم شؤون الرئاسة و التنسيق مع الاعلاميين و القنوات الفضائية وتذليل جميع الصعوبات التي واجهتهم.
أما بعد اجتياح الحوثيين لعدن تمكن من مغادرة المدينة ويصل إلى العاصمة السعودية الرياض ويلتحق بطاقم الرئيس هادي.
يحمل الدكتور عبدالله في عضويته لمجلس القيادة الرئاسي هم وطنه اليمن، الذي اتسعت ارجاءه وهمومه، وتخاطرت الامه وآماله، يجهد ما استطاع لرص الصف وتوحيد الكلمة في مواجهة الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة اليمنية الدولة المدنية دولة المؤسسات التي حلم بها وهتف لها مع رفاقه حين ثورة.

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك