من نحن | اتصل بنا | السبت 04 فبراير 2023 12:39 مساءً
منذ 5 ساعات و 13 دقيقه
  تشهد هذه الأيام محافظة شبوة أعمال واسعة في مشروع طريق عتق بيحان بتمويل وإشراف صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن.   وقال المهندس أحمد محمد الفقير مدير المشروع تواصل الفرق الفنيه التابعة للمؤسسة العامة للطرق والجسور فرع شبوة تنفيذ مشروع حماية طريق
منذ 7 ساعات و 23 دقيقه
  أستهدف مسلح تابع لمليشيات الحوثي أسرة في محافظة إب يوم أمس بهدية متفجرة.   وقالت مصادر محلية إن مسلح حوثي وقف أمام منزل أسرة في محافظة إب.   وأوضحت المصادر أن المسلح سلم أحد أطفال الأسرة عبوة مموهة على هيئة هدية.   وأشارت المصادر إلى أن والدة الطفل حينما رأت طفلها
منذ 19 ساعه و 12 دقيقه
  في إطار الاهتمام الكبير الذي تبديه الحكومة وعلى وجه الخصوص وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق الرعاية والتأهيل وصقل المواهب ومن ثم دمجهم للمشاركة الاجتماعية يبرز " مجمع التأهيل المهني لذوي الإحتياجات الخاصة " في مديرية المنصورة  بالعاصمة
منذ 21 ساعه و 42 دقيقه
مازالت اعمال مشروع تأهيل وصيانة الشارع الرئيسي الممتد من جولة الغزل والنسيج الى جولة كالتكس في مديرية المنصورة في العاصمة المؤقتة عدن مستمرة .   حيث يشهد الخط الحيوي عمليات تجهيز سرير للجهة اليمين مع بدء أعمال القطع والخرش لجزء من الجهة اليسرى للطريق بتمويل وإشراف صندوق
منذ يوم و 4 ساعات و 45 دقيقه
  برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة نفذ وقف أويس القرني بالشراكة مع مؤسسة إئتلاف الإغاثة الإنسانية والتنموية فعالية التعريف بوقف أويس القرني،، وفي الفعالية التي حضرها عدد من مدراء العموم في مؤسسات الدولة ومسؤولي منظمات المجتمع
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
محليات
 
 

الألغام الأرضية لا تزال تطارد النساء والأطفال في اليمن

عدن بوست - متابعات : الأحد 27 نوفمبر 2022 05:45 صباحاً
 
منذ أكثر من ثماني سنوات، أدى الصراع الدامي في اليمن إلى مقتل وجرح مدنيين من جميع شرائح المجتمع. نسبة كبيرة منهم من النساء والأطفال الذين وقعو ضحايا للألغام الأرضية التي زرعها الحوثيون.
 
وفي عام 2017، خرجت دليلة عبده أحمد وابنة عمها عفاف للحصول على المياه في مديرية صبر الموادم بمحافظة تعز. لم يكن أحد يعلم أنه في الليلة السابقة، تسلل عناصر حوثيين لزرع الألغام في جميع أنحاء المدينة. وبينما كانت المرأتان تسيران انفجر لغم. فقدت دليلة كلتا قدميها. فقدت عفاف قدمها اليمنى وكسرت الأخرى.
 
وفي عام 2018، غادرت رباب قائد منزلها في بلدة السعيدية في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة مع ابن عمها محمد حنبلة لزيارة زوجها رهن الاحتجاز.
 
وفي طريقهما، عبر الزوجين جسر الذمي حيث انفجر لغم أرضي زرعه المتمردون الحوثيون، مما أسفر عن مقتل حنبلة على الفور. وبعد خمسة أيام، توفيت قايد متأثرة بجراحها.
 
وفقا لتقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في 15 نوفمبر/ تشرين الثاني، تسببت الألغام الأرضية في اليمن بسقوط حوالي 300 ضحية مدنية، بما في ذلك 95 حالة وفاة و248 إصابة، بين أبريل/ نيسان وسبتمبر/ أيلول 2022. والمناطق الأكثر تضررا هي الخطوط الأمامية في محافظتي الحديدة والجوف.
 
وأشار التقرير إلى أن هذه الأرقام أعلى من الخسائر المسجلة في الأشهر الستة السابقة للهدنة التي تم الإعلان عنها في أبريل. وخلال تلك الفترة، بلغ عدد الضحايا المدنيين 248 شخصا، من بينهم 101 حالة وفاة و147 جريحا.
 
أسامة القصيبي هو مدير مشروع مسام، لإزالة الألغام الأرضية، قال إن الحوثيين "يتبعون نهجا وحشيا بوضع الألغام والأجهزة المفخخة في المدارس والمراكز الصحية وخزانات المياه بكميات كبيرة".
 
وأضاف أن "تطهير اليمن من الألغام يحتاج إلى سنوات من العمل نظرا للكميات الكبيرة من الألغام المزروعة ونقص البيانات حول مكان زرع هذه الألغام".
 
وقال القصيبي إنه منذ إطلاق المشروع، أزالت فرق "مسام" 224,943 ذخيرة غير منفجرة، و7,577 عبوة ناسفة، و134,412 لغما مضادا للدبابات، و5,720 لغما مضادا للأفراد. لقد قاموا بتطهير 40,736,537 مترا مربعا من الأراضي في اليمن.
 
وقال رئيس منظمة سام للحقوق والحريات توفيق الحميدي ل "المونيتور" إن معظم ضحايا الألغام في اليمن هم من محافظة تعز، حيث بلغ عدد الضحايا 1,355 بينهم 541 قتيلا و8,149 جريحا. تليها الحديدة مع 833 ضحية من بينهم 441 قتيلا و392 جريحا. وفي محافظة مأرب، سقط 745 ضحية بينهم 257 قتيلا و307 جرحى.
 
وقال مدير المرصد اليمني لحقوق الإنسان فارس الحميري ل "المونيتور" إن الأطفال والنساء يشكلون نحو 75٪ من المدنيين الذين لقوا حتفهم جراء انفجار الألغام والأفخاخ المتفجرة والذخائر والعبوات الناسفة والمقذوفات.
 
وأضاف "وثقنا حالات لضحايا أطفال نتيجة عبوات ناسفة مموهة على شكل ألعاب أطفال وصناديق بلاستيكية وحجارة وضعت على جوانب الطرق ومنازل النازحين (الفارغة) والمزارع وبالقرب من آبار المياه ومناطق رعي الأغنام".
telegram
المزيد في محليات
  تشهد هذه الأيام محافظة شبوة أعمال واسعة في مشروع طريق عتق بيحان بتمويل وإشراف صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن.   وقال المهندس أحمد محمد
المزيد ...
  أستهدف مسلح تابع لمليشيات الحوثي أسرة في محافظة إب يوم أمس بهدية متفجرة.   وقالت مصادر محلية إن مسلح حوثي وقف أمام منزل أسرة في محافظة إب.   وأوضحت المصادر أن
المزيد ...
  برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة نفذ وقف أويس القرني بالشراكة مع مؤسسة إئتلاف الإغاثة الإنسانية والتنموية فعالية
المزيد ...
بحث معالي وزير الشؤون الإجتماعية والعمل الدكتور محمد سعيد الزعوري صباح اليوم في العاصمة عدن مع منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في عدن (الأوتشا) نيلز دينجول
المزيد ...
احتضنت قاعة الدراسات العليا بكلية التربية جامعة عدن صباح أمس الأربعاء الموافق الأول من فبراير 2023 جلسة مناقشة رسالة الماجستير للباحث المثابر غمدان فاروق علي محمد
المزيد ...
اطلع صباح اليوم رئيس مجلس إدارة صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي بعدن المهندس معين محمد الماس في زيارته لمحافظة لحج على الأعمال الختامية لمشروع استكمال
المزيد ...

شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك