من نحن | اتصل بنا | السبت 04 فبراير 2023 12:39 مساءً
منذ 6 ساعات و 29 دقيقه
  تشهد هذه الأيام محافظة شبوة أعمال واسعة في مشروع طريق عتق بيحان بتمويل وإشراف صندوق صيانة الطرق والجسور المركز الرئيسي-العاصمة عدن.   وقال المهندس أحمد محمد الفقير مدير المشروع تواصل الفرق الفنيه التابعة للمؤسسة العامة للطرق والجسور فرع شبوة تنفيذ مشروع حماية طريق
منذ 8 ساعات و 39 دقيقه
  أستهدف مسلح تابع لمليشيات الحوثي أسرة في محافظة إب يوم أمس بهدية متفجرة.   وقالت مصادر محلية إن مسلح حوثي وقف أمام منزل أسرة في محافظة إب.   وأوضحت المصادر أن المسلح سلم أحد أطفال الأسرة عبوة مموهة على هيئة هدية.   وأشارت المصادر إلى أن والدة الطفل حينما رأت طفلها
منذ 20 ساعه و 28 دقيقه
  في إطار الاهتمام الكبير الذي تبديه الحكومة وعلى وجه الخصوص وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل بذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق الرعاية والتأهيل وصقل المواهب ومن ثم دمجهم للمشاركة الاجتماعية يبرز " مجمع التأهيل المهني لذوي الإحتياجات الخاصة " في مديرية المنصورة  بالعاصمة
منذ 22 ساعه و 58 دقيقه
مازالت اعمال مشروع تأهيل وصيانة الشارع الرئيسي الممتد من جولة الغزل والنسيج الى جولة كالتكس في مديرية المنصورة في العاصمة المؤقتة عدن مستمرة .   حيث يشهد الخط الحيوي عمليات تجهيز سرير للجهة اليمين مع بدء أعمال القطع والخرش لجزء من الجهة اليسرى للطريق بتمويل وإشراف صندوق
منذ يوم و 6 ساعات و دقيقه
  برعاية عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة نفذ وقف أويس القرني بالشراكة مع مؤسسة إئتلاف الإغاثة الإنسانية والتنموية فعالية التعريف بوقف أويس القرني،، وفي الفعالية التي حضرها عدد من مدراء العموم في مؤسسات الدولة ومسؤولي منظمات المجتمع
عدن 2022.. أزمات معيشية واغتيالات وانتهاكات وسلطة أمنية غير موحدة
محمية الحسوة في عدن.. من حديقة خلابة إلى مكب للنفايات ووكر للجريمة
2021 الحصاد المُر في عدن.. عام بلون الدّم وطعم الحنظل
20 حالة طلاق يوميا في عدن
مقالات
 
 
الاثنين 17 أكتوبر 2022 04:58 مساءً

حمله منظمه لتدمير مؤسسة المطابع المدرسي..هل تنم عن جهل أم موجهه للقضاء عليها ؟

هشام الحاج

تابعت مثل غيري بصمت ما يثار حول المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي واتهامات كبيرة موجهة لقيادتها واتهامات بالفشل والفساد. لم أدلي بدلوي بذلك في حينه. ولكن استمعت مؤخرا وقرأت من السابق تصريحات واستطلاعات قديمة عن المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي، وكيف تم نقل نشاطها بالكامل من صنعاء إلى عدن في 2017.

بعد استماعي لآخر لقاءين تلفزيونيين للمدير العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي د.م. مجمد عمر باسليم أحدهم مع قناة حضرموت ويوم امس مع قناة الغد المشرق اتضح لي الكثير. إنها حملة منظمة للإساءة للمؤسسة وقيادتها.

الا يفهم مطلقي تلك الحملة الشرسة ضد المؤسسة وقيادتها ماذا يعني إعادة اطلاق النشاط من عدن بدلا من صنعاء في 2017. هم يفهمون ذلك ولكنها متطلبات الحملة المسيئة للقيادة دفعتهم الى شن تلك الحملة.

السبب بسيط لشحة الكتاب المدرسي وانعدم كتب الصفوف 5 الى 8 و اول وثانوي ثانوي.

لقد امتنع كل المانحين عن تقديم أي دعم لطباعة الكتاب المدرسي ولا تفي التمويلات الحكومية لطباعة إلا كتب الصفوف1 إلى الصف 4 وماتبقى لطباعة كتب الصفوف تاسع وثالث ثانوي وبعض العناوين المتفرقة. هذه هي الأولويات بحسب التمويلات الحكومية المتاحة.

بالنسبة للارقام المعروضة فهي قيلت بوضوح من المدير العام التنفيذي في لقاءيه مع قناتي حضرموت والغد المشرق.

لقد تم توقيع عقد بين وزارة التربية والتعليم والمؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي لطباعة الكتاب المدرسي. الاحتياج كان طباعة 28 مليون كتاب مدرسي لكافة المراحل الدراسية ولكافة المحافظات المحررة للطلاب في معسكرات النازحين في الجوف والبيضاء الى مارب والمهرة وسقطرى. ومن عدن الى كافة المحافظات المحررة. لقد وقعت المؤسسة العقد لطباعة تلك العناوين بمبلغ 25 مليار ريال أي أن متوسط سعر الكتاب الواحد في حدود 900 ريال، أي أقل بكثير من أسعار السوق السوداء للكتب.

التمويل الحكومي المتاح 5 مليار ريال فقط، ما تبقى منه، كان  يجب تمويله من المانحين. أكد د. باسليم لم تقم أي جهة مانحة بتقديم أي دعم والحكومة التزمت العام الماضي بالمبلغ المحدد وهذا العام صرفت القسط الأول بمبلغ 2مليار و 500 مليون. أي ما يعادل 50%، وما تبقى سيتم تعزيز المؤسسة به لاحقا.

2 مليار ونصف فقط يعني طباعة ما لا يزيد عن 2,5  مليون كتاب فقط من اجمالي الاحتياج البالغ 25 مليون كتاب  بالإضافة إلى مطبوعات أخرى للوزارة. أي تمويل لطباعة 10% تقريبا من الاحتياج للكتاب المدرسي.

   أكيد سيكون هناك عجز كبير جدا.  من المسؤول عن ذلك. هل المؤسسة؟. هل ممكن تطبع بدون استلام مستحقات الطباعة؟. لا يمكن ذلك. وزارة التربية والتعليم أعدت موازنتها للعام الحالي ضمن الموازنة العامة للدولة وخصصت 9 مليار ريال بزيادة عن مخصص العام الماضي التي بلغت فيه موازنة طباعة الكتاب المدرسي 5 مليار فقط. وهذا يحدث لأول مرة بموجب توجيهات معلي وزير التربية أ. طارق العكبري.

ولكن حدث مالم يتوقعه أحد. لقد تعثر إقرار الموازنة العامة للدولة بعد بدء مناقشتها في شهر رمضان الماضي بسبب تعليق مجلس النواب لأعماله. لذا تم الاتفاق على الاستمرار بالصرف على غرار العام الماضي أي 5  مليار ريال, استلمت  المؤسسة 50% منها للبدء بالطباعة. أي مايعادل 10% من الكلفة المالية لطباعة الكتاب المدرسي لهذا العام.

طباعة الكتاب المدرسي تحتاج إلى مدخلات انتاج، فلا يمكن طباعة الكتاب المدرسي الا بتوفير ميزانية لتمويل طباعة الكتاب المدرسي سواء من الحكومة أو المانحين. غير ذلك لايمكن  للمؤسسة والتلاميذ والمجتمع.

 يا أولي الالباب اقرأوا الأرقام وحللوها. أما انكم تكذبون لغرض في نفس يعقوب، والهدف منه تدمير مؤسسة ناجحة. لقد دمرت مؤسساتنا الجنوبية في 94. ويتكرر هذا لهدف تدمير المؤسسة العامة لمطابع الكتاب المدرسي، مع العلم أن القيادة الحالية للمؤسسة هي من قامت بجهود جبارة لنقل نشاطها بالكامل لطباعة الكتاب المدرسي من صنعاء إلى عدن.

المفاجأة التي أذهلتني في لقاء يوم أمس بقناة الغد المشرق تأكيد د.م. محمد عمر باسليم المدير العام التنفيذي للمؤسسة أن م/عدن أستلمت أكثر من 500 الف كتاب تقل قيمتها قليلا عن نصف مليار ريال يمني. هذا رقم وعلينا تتبعه. أي أن نصيب العاصمة عدن حوالي 20% من التمويل المتاح.  

اقول اخيرا أن هناك متنفذين فاسدين يريدون ضرب أي مؤسسه ناجحة في عدن. أقول لماذا هذا الجهد الكبير للتدمير بدل من توجيها للبناء واسداء النصيحة.

لابد ان تكون المحافظات الأخرى وبالرغم من هذا إلا أن المؤسسة مازالت تعمل بنوبة ونوبتين بعد ان كانت تعمل ب 3 نوبات بسبب عدم صرف مستحقات طباعة الكتب المدرسية

وللحديث بقية .


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها







الأكثر قراءة
مقالات الرأي
    في حضرة التكريم التلالي ، الذي أقيم صباح الأربعاء وقدم هوية وعمق سنوات العطاء التي قدمت من صلب شخصيات
لأننا بلا قانون ينظم فضاء النشر الجديد ( واقعاً ) سادت الفوضى وسائل التواصل ( السوشيال ميديا) .. لقد فتحت هذه
الحقيقة الموجعة أن جنوب اليمن أصبح في قبضة الحوثيين من خلال المسؤولين الخونة في حكومة الشرعية وفي قيادة
    رحل عنا طيب الذكر الشاعر والأديب/ أحمد ناصر جابر " الجابري " رحمة الله تغشاه رحل عن دنيانا الفانية
ردا على أحمد الشامي مدير شركة النفط بشبوة، الذي لفق الاكاذيب وحاول تحريف الحقيقة بتدبيج المدائح لولي نعمته،
قرأت كغيري مقالاً لسيادة الرئيس السابق لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية ( البائدة )الأخ / علي ناصر محمدعنون
  "لا يمن بدون حضرموت", هكذا تحمل التأكيدات الامريكية و الأوروبية وحتى الإماراتية، الداعمة لوحدة اليمن
متعودون على التعرض للفبركات والحملات المغرضة، والأكاذيب، ونفهم دوافعها، وسبق وتعرضنا حتى للرصاص من
إذ كان لابد لغياب الرؤية الواضحة وعدم الفهم الكامل بمتطلبات العقد السياسي ومعنى قرار الإنخراط في خطوة تمكينه
نقترب من مرور 24 ساعة على الحادث الذي تعرض له رئيس فرع الانتقالي الجنوبي في حضرموت العميد سعيد أحمد المحمدي،
اتبعنا على فيسبوك